23جمادي الأولی1426
حقوق الرعویة

 

إن العلاقة المعاکسة في الحقوق الرعویة أو الحقوق الدینیة هي من أهم المسائل. عندما تعرف الحکومة شخصا بعنوان الرعیة تطلبه الحقوق الحکومیة دون أن یسأله عن عقیدته و سلوکه. یأخذ الفلوس للماء و الکهرباء و الهاتف و الضرائب و تذهب به إلی الجیش و.... و لهذا یجب علی الحکومة أن تعطي الشعب الحقوق الرعویة دون أي مسائلة عن دینهم و عقائدهم الشخصیة. إذا تمایزت الحکومة بین الحقوق الرعویة سیجري ظلما شدیدا و من مصادیقه هو نقض حقوق الإنسان.

و إنه کالدین لأنه یعرف التکلیف من بدایة البلوغ الجسمي و أیضا یضمن له الجزاء و الثواب في نفس الوقت.

عندما تطلب الحکومة حقوقها من الشعب بأکملها و تغمض عیونها علی حقوق الشعب یشکل عدم ثقة الشعب و مواجهتهم مع الحکومة.

إن من ضروریات القوانین المحتاجة هي معرفة هذه العلاقة المتبادلة و القانونیة.  

« قبل بعد »

© Copyright 2003, Webnevesht.com. All rights reserved.